X
×

في الشارقة مارسيل خليفة يغني للوطن والأم ويضيء شمعة أمل

شهد مسرح المجاز في إمارة الشارقة يوم أمس حفلاً كبيراً للفنان العربي الشهير مارسيل خليفة بحضور آلاف المعجبين الذين توافدوا اليه من مختلف إمارات الدولة وخارجها.

فيض من الكلمات والألحان التي أبدعها الفنان اللبناني الشهير ورسائل حملتها قصائد كبار الشعراء العرب صدح بها صوت مارسيل خليفة وسط جزيرة المجاز الهادئة بمشاركة جمهوره وفرقته الموسيقية التي أبهرت الحضور بمعزوفاتها المجتمعة والمنفردة.

مارسيل أبدع على مسرح المجاز في ليل الشارقة توليفته الفنية المنتقاة التي امتزجت فيها صور الأمل وحب الوطن الأرض والأم ضمن أغانيه القديمة والحديثة وتناقل خلالها بين أشعار محمود درويش وطلال حيدر وسميح القاسم وغيرهم من الشعراء.

ومسرح المجاز المفتوح بالهواء الطلق هو واحد من أهم المشاريع التي تم تدشينها وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في العام 2014 ليشكل منبراً ثقافياً وفنياً يضيف صرحاً جديدا لمنظومة إمارة الشارقة الداعمة للحراك الثقافي، وهو الأول من نوعه في المنطقة، الذي يشرف عليه مركز الشارقة الإعلامي.

 "اندلس الحب" البوم جديد أطلقه خليفة على مسرح المجاز في إمارة الشارقة وفاء لتوأمه الروحي الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش في ذكرى ميلاده الـ 75 وعزف خلال حفله مقطوعات من البومه الجديد.

وفي الوقت الذي تميز الحضور النوعي لحفل مسرح المجاز بانسجامهم وتفاعلهم مع أغاني وموسيقى فنانهم الملتزم، الذين شكلوا جوقة فنية بغناء "ريتا" و"يا بحرية" و"منتصب القامة أمشي" أخذهم حنين قصيدة محمود درويش الشهيرة إلى خبز أمه وقهوتها في نشوة صامتة لم يصدو خلالها في مدرجات مسرح المجاز سوى صوت وعود مارسيل خليفة.

"جواز السفر" لم تعد لفلسطين فقط كما تغناها مارسيل في السابق لكنه في مسرح المجاز تحدث لجمهوره أنه شمل بها الهم العربي وأهداها للعراق وسوريا وللدول المنكوبة ويسعى بأغانيه إلى اشعال شمعة أمل ومحبة للشعوب.

لم يكن مارسيل خليفة النجم الوحيد الذي أنار ليل مسرح المجاز بل شكل كل فرد بفرقته الموسيقية نجوماً أشعلت المسرح الذي يتسع ل 4500 شخصاً خلال التناقل المتناغم بوصلات موسيقية احترافية منفردة.

حفل الفنان العربي الكبير مارسيل خليفة الذي استهله بأغنية "ركوة عرب" تلتها "بغيبتك وسجر البن"، وفرقته المتميزة وجمهوره المتعطش للفن الراقي الملتزم وأجواء الحفل شكلت لوحة متميزة تضاف إلى قائمة حفلات مسرح المجاز الذي يحرص على استقطاب كبار الفنانين من مختلف أرجاء العالم.

وجاءت استضافة الفنان مارسيل خليفة انطلاقا من حرص مسرح المجاز على دعم الحراك الفني والثقافي العربي والعالمي واستقطاب كبار الفنانين ممن يثرون القطاع الفني بعطائهم، إذ استضاف العديد من كبار الفنانين العرب والعالميين ومنهم الموسيقار العالمي الشهير "ياني".

ومارسيل خليفة هو واحد من الفنانين العرب الأكثر تميزا الذي كرس موهبته لخدمة الموسيقى العربية، ووظف رسالته الفنية للدفاع عن قضايا السلام والحوار بين الشعوب منذ بدء مسيرته الفنية مما دفع منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) منحه لقب "فنان اليونسكو للسلام" في العام (2005).

وتميز الفنان مارسيل خليفة بشغفه للموسيقى فهو عازف عود وألف العديد من المقطوعات الموسيقية الشهيرة، وعرف بأسلوب دمجه بين الموسيقى العربية والآلات الغربية كالبيانو، واستطاع إدخال الساكسفون إلى الموسيقى العربية.

ويصل عدد تسجيلات مارسيل خليفة الموسيقية والغنائية إلى أكثر من 20 البوماً واسطوانة مدمجة وعرف مارسيل خليفة بارتباطه العميق بالشعر العربي المعاصر، وباستخدامه اللغة العربية الفصحى في أغانيه ليكون سفيراً لثقافته الخاصة.

وصدر للفنان مارسيل خليفة -الذي حصل على أكثر من 15 جائزة لإسهاماته البارزة -أول أسطوانة له في حياته الفنية طبعت في (باريس) في اغسطس 1976.

يودع مسرح المجاز مارسيل خليفة على أمل اللقاء بكم مع الفنان العالمي الإسباني خوليو  اغليسيس  للوقوف على خشبته في 3 مايو المقبل من العام الجاري، ليقدم أشهر وأحدث مؤلفاته وأغانيه.

وخوليو هو أحد أكثر فناني العالم شهرة ومبيعاً لألبوماته حيث دخل موسوعى غينيس للأرقام القياسية لبيعه أكبر عدد من الألبومات المسجلة في عدد كبير من اللغات الأجنبية في تاريخ الموسيقى الذي وصل إلى 14 لغة.